أخبار اليمن

تفاهم إماراتي إيراني: يدفع طارق عفاش لمهاجمة بن زايد ووصف الشعب اليمني ” بالجبان” ؟! تفاصيل مثيرة

تفاهم إماراتي إيراني: تدفع طارق عفاش لمهاجمة بن زايد ووصف الشعب اليمني ” بالجبان” ؟! تفاصيل مثيرة

خاص | الأول برس

قالت مصادر عسكرية مقربة من قائد قوات حراس الجمهورية العميد طارق عفاش أن الأخير عبر عن إنزعاجة الشديد من التوجيهات الإماراتية القاضية بتوقيف جبهة الساحل الغربي والتي كانت قواته على مشارف مدينة الحديدة الساحلية (٢٥٠كم) غرب اليمن .

وأضافت المصادر نقلا عن طارق بالقول : على محمد بن زايد أن يدرك بأن اتفاق السويد لم يكن يعنينا في شيء فقد أفضى هذا الإتفاق لخسارتنا المعركة على الأرض ومكن الحوثيين من إعادة ترتيب أوراقهم وتعزيز مواقعهم القتالية ، حسب تعبير المصادر نقلا عن طارق عفاش  .

وذكرت المصادر أن العميد طارق عفاش رد على استياء بعض قادته من إنهيار معنويات مقاتليهم  مشيرا إلى أن أي تحرك لتحرير مواقع جديدة في عمق المحافظة باتجاه الشرق وصوب مدينة باجل يجعلهم عرضة للاستهداف من قبل الطيران الإماراتي .

وجاء رد طارق مفاجأ لهم عندما قال بتهكم واضح لا يعنيني تحرير شعب جبان باع ( الفندم ) في إشارة لعمه الرئيس الراحل الذي قتلته جماعة الحوثي في الرابع من ديسمبر ٢٠١٧م .

وووجه بقوله ” اقتلوا من تشكون بأن لديه الرغبة للعودة لصنعاء مش ناقصين جنان من محمد بن زايد قدوه مجنون حاصل وقفنا ويشتي نجلس نتفرج بقعتنا ” .

وكان ضباط عائدون من جبهة الساحل الغربي الى صنعاء قد أكدوا أن طارق عفاش لا يقاتل جماعة الحوثي لأجل قضية وطن بقدر ما يعد قتاله ثأرا شخصيا له مع الحوثيين .

وهو ما أدى إلى ارتفاع أعداد العائدين لصنعاء التي تسيطر عليها جماعة الحوثيين بعد وصولهم إلى قناعة تامة من عدم جدوى القتال هناك لانحراف هدف طارق عفاش من جهة وتكشف نوايا الإمارات بإحتلال السواحل اليمنية وعدم السماح لتلك القوات لمواصلة قتالها مع جماعة الحوثي في اتجاهات ومحاور مختلفة وليس على امتداد الشريط الساحلي فقط .

ويرى مراقبون بأن التوجيهات الإماراتية الأخيرة للقوات الموالية لها في الساحل الغربي بإلتزام التهدءه في الحديدة ووقف اي تصعيد عسكري في جبهة الساحل الغربي أتت نتيجة لتفاهمات إيرانية اماراتيه تجنباً لأي ردة فعل انتقامية من قبل الحوثيين تستهدف الأراضي الإماراتية بشكل عام ومهرجان إكسبو دبي الدولي بصورة خاصة لاسيما وأن الحوثيين قد هددوا بإستهدافه لأكثر من مرة في حالة اي تصعيد عسكري تقوم به الإمارات في اليمن  .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق