أخبار العالمأخبار اليمن

تركيا تهدد بـ استئناف العمليات العسكرية شمال شرق الفرات.. والسبب

الأول برس |

قال وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، إن أنقرة مستعدة لاستئناف هجومها العسكري شمال شرق سوريا إذا لم يتم تنفيذ الاتفاق مع واشنطن لوقف إطلاق النار بشكل كامل.

وصرح أكار قائلا: “لقد أوقفنا العملية لمدة خمسة أيام.. في هذا الوقت، سينسحب الإرهابيون من المنطقة الآمنة، وسيتم جمع أسلحتهم وتدمير المواقع”.

وشدد قائلا: “إذا لم يحدث هذا.. سنواصل العملية”.

كما أكد وزير الدفاع التركي أن قوات بلاده على أتم استعداد وجهوزية، مضيفا أن الجنود الأتراك على استعداد للذهاب إلى أي مكان.

واليوم السبت، كان وقف إطلاق النار هشا على طول الحدود السورية، حيث قالت الدفاع التركية إن عناصر “وحدات حماية الشعب” و”حزب العمال الكردستاني” قاموا بـ14 خرقا لاتفاق “المنطقة الآمنة” خلال آخر 36 ساعة، وسط “التزام كامل للقوات المسلحة التركية به”.

من جهتها، اتهمت “قوات سوريا الديمقراطية” أنقرة باستهداف المناطق الحدودية بخرق اتفاق وقف إطلاق النار في الشمال السوري، مشيرة إلى أن الهجوم على مدينة رأس العين مستمر.

والخميس، توصلت أنقرة وواشنطن إلى اتفاق لتعليق عملية “نبع السلام” العسكرية، يقضي بأن تكون “المنطقة الآمنة” في الشمال السوري تحت سيطرة الجيش التركي، ورفع العقوبات عن أنقرة، وانسحاب القوات الكردية من المنطقة.

وفي 9 أكتوبر الجاري، أطلق الجيش التركي عملية “نبع السلام” في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا، “لتطهيرها من إرهابيي حزب العمال الكردستاني وعناصر تنظيم داعش”، إلى جانب إنشاء “منطقة آمنة” لعودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
التخطي إلى شريط الأدوات