أخبار اليمن

صحف كندية تكشف معلومات خطيرة عن محاولة جديدة لاغتيال سعد الجبري

صحف كندية تكشف معلومات خطيرة عن محاولة جديدة لاغتيال سعد الجبري

 

 

الاول برس – متابعات خاصة:

 

ذكرت صحيفة كندية بأن السلطات الأمنية في كندا كشفت محاولة سعودية جديدة لاغتيال سعد الجبري مستشار ولي العهد السعودي السابق على يد عملاء سعوديين، وذلك بعد فشل محاولات عدة للقضاء عليه في الولايات المتحدة.

 

ونشرت صحيفة “ذا غلوب آندميل” (theglobeandmail) عن مصدر قال إنه على اطلاع بالمسألة قوله، إن تشديد الحراسة على ضابط الاستخبارات السعودي السابق الجبري جاء بعد اكتشاف السلطات الكندية محاولة جديدة لاغتياله بأيدي عملاء تابعين لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.

 

وأوضحت الصحيفة إن محمد بن سلمان ومستشاريه كانوا يبحثون في مايو الماضي إرسال عملاء سعوديين برا من الولايات المتحدة إلى كندا لاغتيال الجبري، حسب دعوى قضائية رفعها الجبري مؤخرا في واشنطن على الأمير محمد بن سلمان.

 

وقالت قناة الجزيرة نقلا عن مراسلها في كندا إن وسائل إعلام كندية تحدثت عن محاولات جديدة لإغتيال الجبري وذلك عن طريق إرسال محمد بن سلمان لعملاء إلى كندا، مؤكدا تشديد الحراسة الأمنية على الجبري وفقا لوسائل الإعلام الكندية حفاظا على سلامته وحياته الشخصية.

 

وأشار المراسل إلى أن الصحف الكندية نبهت السلطات إلى أخذ هذه المحاولة الثانية على محمل الجد، خاصة أنها تعتبر تعديا على الأمن القومي الكندي، مشيرا إلى أن السلطات نجحت في إفشال المحاولة الأولى عندما منعت دخول المنفذين عبر مطار تورنتو في كندا.

 

وحصلت الجزيرة نت على مستندات دعوى قضائية رفعها الجبري بواشنطن ضد محمد بن سلمان، يتهمه فيها بأنه أرسل فريقا لاغتياله في أميركا وكندا سعيا وراء تسجيلات مهمة.

 

وتتهم الدعوة ولي العهد السعودي بتشكيل فريق لترتيب قتل الجبري من ٣ أشخاص، هم بدر العساكر وسعود القحطاني وأحمد العسيري، وكلهم من كبار مساعديه.

 

وتؤكد الدعوة أن بن سلمان أرسل فريقا لاغتيال الجبري خلال إقامته في مدينة بوسطن الأميركية عام 2017، وأنه حاول على مدى أشهر نشر عملاء سريين في الولايات المتحدة في محاولة لتعقب مكان الضابط السابق.

 

جاء ذلك بعد الاتهامات التي وجهت لولي العهد السعودي محمد بن سلمان بتصفية وتقطيع جسد الصحفي جمال خاشقجي الذي تم قتله في سفارة بلاده بإسطنبول في اكتوبر من عام 2018.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى