أخبار اليمن

التجاهل القاتل.. “الانتقالي” يقابل اعتصاما مفتوحا لمنتسبي مليشياته بالصمت (تفاصيل)

“الانتقالي” يقابل اعتصاما مفتوحا لمنتسبي مليشياته بالصمت

 

 

الأول برس – متابعة خاصة:

 

شهدت مدينة الشعب في العاصمة المؤقتة عدن بدء اعتصام مفتوح للعسكريين الجنوبيين التابعين لما يسمى “الانتقالي الجنوبي”، أمام مقر قوات التحالف، للمطالبة بصرف مرتباتهم المتوقفة منذ 5 أشهر، حسب قولهم.

 

واتهم عسكرون جنوبيون تابعون لما يسمى “المجلس الانتقالي الجنوبي”، الحكومة الشرعية و”المجلس الانتقالي” والتحالف العربي بالوقوف وراء وقف صرف مرتباتهم، وحملوا الاطراف الثلاثة مسؤولية توقف المرتبات.

 

من جانبها قالت ما يعرف بـ “الهيئة العسكرية العليا للقوات الجنوبية” الداعية منتسبي مليشيا “الانتقالي” إلى الاعتصام أنها “ستواصل التصعيد لانتزاع حقوقهم, في حال لم يتم الاستجابة لمطالبهم” حسب وصفها.

 

وطالب رئيس الهيئة اللواء الركن صالح علي زنقل في كلمة القاها ضمن الاعتصام قيادة التحالف العربي بـ “التواصل والضغط على حكومة الشرعية لصرف رواتب العسكريين المتوقفة للشهر الخامس”. كما قال.

 

اللواء زنقل أضاف: “هناك الآلاف من أسر أبطال الجيش والأمن والشهداء والجرحى يعيشون أصعب الظروف وبات الجوع يفتك فيهم وبأطفالهم ومنهم من انتقلوا إلى جوار ربهم وعجز الكثير عن توفير قيمة الدواء”.

 

واعتبر “تجاهل حقوق هذه الشريحة الوطنية الشريفة جريمة نكرى لن يغفرها التاريخ”. وقال: “لا مساومة ولا مماطلة في حقوق مكتسبة ومشروعة ولن نقبل بانصاف الحلول واعتصامنا مستمر حتى تصرف الرواتب”.

 

كما ألقيت في الاعتصام المفتوح للعسكريين الجنوبيين كلمة لقائد ما يسمى “المقاومة الجنوبية” عبدالناصر البعوة المكنى “أبوهمام”، وأكد فيها “تضامن قيادة المقاومة مع رجال الجيش والأمن ووقوفهم معهم حتى انتزاع حقوقهم”.

 

ويرفض ما يسمى “المجلس الانتقالي الجنوبي” تنفيذ الملحق العسكري والامني لاتفاق الرياض، والذي ينص على دمج مسلحي “الانتقالي” ضمن قوات الجيش الوطني التابع للشرعية، ويصر على تنفيذ الشق السياسي أولا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق