أخبار اليمن

الشرطة العسكرية تنسحب من الحجرية ووزارة الدفاع تحذر من تبعات خطيرة (تفاصيل)

الشرطة العسكرية تنسحب من الحجرية ووزارة الدفاع تحذر من تبعات خطيرة

 

 

الأول برس – خاص:

 

انسحبت قوات الشرطة العسكرية مساء اليوم من مدينة التربة في محافظة تعز، تنفيذا لتوجيهات رئاسية، فيما حذرت مصادر في وزارة الدفاع من تداعيات الانسحاب في هذا التوقيت، بناء على تقارير استطلاعات ميدانية.

 

وقالت المصادر: إن “توجيهات الرئاسة اليمنية لمحافظ تعز نبيل شمسان بالإشراف على إنسحاب قوات الشرطة العسكرية من التربة، يعطي الضوء الأخضر، للعابثين والمتمردين على الدولة أن يتحركوا لتحقيق مآربهم”.

 

مضيفة: “هناك قوى معروفة تسعى إلى الانقلاب على الشرعية واسقاط تعز واعلان ما يسمى الحكم الذاتي للساحل الغربي، وقد بدأت تحركاتها قبل 3 ايام في التربة والحجرية، ومازلت مستمرة في تنفيذ مساعيها”.

 

المصادر أوضحت أن “وزارة الدفاع أبدت تحفظها على القرار الرئاسي واعتراضها لأنه منح مليشيا طارق عفاش صفة شرعية لتواجدها في المحافظة، وتخاطب معه بإعتباره طرفا موازيا للشرعية أو تابعا لها، فيما هو متمرد”.

 

وقالت: إن “الدخول مع طارق في أي مفاوضات حول مدينة التربة، سيمنحه صفة شرعية كمكون سياسي وعسكري موازي للحكومة الشرعية في الوقت الذي كان يجب أن تكون قواته تحت مظلة الشرعية ووزارة الدفاع”.

 

وانسحب مساء اليوم الأحد 15 طقما تابعا لقوات الشرطة العسكرية بتوجيهات رئاسية، من مدينة التربة حاضرة ريف الحجرية إلى مواقعهم الرئيسية في مدينة تعز بعد أيام من خروجهم في حملة أمنية إلى التربة”.

 

وكانت مليشيا الإمارات في المخا بقيادة طارق عفاش حشدت يوم أمس السبت 3 ألوية بهدف التحرك نحو مديريات تعز تحت ذريعة “مكافحة تهريب السلاح” لتستكمل بذلك سيطرتها على الساحل الغربي وتسلميه للإمارات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق