أخبار اليمن

توكل كرمان تؤكد تعمد التحالف قصف المدنيين وانتكاسة وشيكة “للعقالات الطارئة” (تفاصيل)

توكل كرمان تؤكد تعمد التحالف قصف المدنيين وانتكاسة وشيكة “للعقالات الطارئة”

 

 

الاول برس – خاص:

 

اتهمت الناشطة اليمنية الحائزة جائزة نوبل للسلام، توكل كرمان، بتعمد طيران التحالف قصف المدنيين الابرياء في العاصمة صنعاء ومحافظة صعدة، واليمن عموما. مؤكدة اقتراب زوال “العقالات الطارئة”.

 

وقالت الناشطة العالمية توكل كرمان في تغريدة على حسابها في موقع “تويتر” الخميس: “أدين قصف التحالف السعودي الإماراتي للمواطنيين المدنيين في صنعاء وصعدة هذه الجرائم لاتسقط بالتقادم”.

 

مضيفة: إن جرائم التحالف بقيادة السعودية والامارات في اليمن “هي جزء من حرب الإبادة التي يخوضها التحالف الإجرامي ضد شعبنا المناضل والصابر والمصابر والمرابط”. الذي اكدت انه سيحسم الامر.

 

وقتلت غارات طيران التحالف على محافظة صعدة، الاربعاء، طفلة وامرأة مسنة وجرحت 6 آخرين معظمهم من الأطفال والنساء بقصف منزلهم وحوش للمواشي ومخزنا للادوية في المقاش بمديرية الصفراء.

 

وبجانب اضرار مادية بالغة الحقتها غارات طيران التحالف بالمنازل ومستودعات تجارية في العاصمة صنعاء الأربعاء، تسببت في إصابة طفل وامرأة بجروح، نقلوا على اثرها إلى المستشفى الجمهوري التعليمي.

 

وخاطبت كرمان دول التحالف السعودي الاماراتي بقولها: “اليمن جذور ضاربة في الأعماق وعصية على الإقتلاع. اليمن أصلب عوداً ونَفسّها طويل وعصية على المحن ، ما ظهر منها وما بطن”.

 

مؤكدة في سلسلة تغريدات إن اليمن اقوى وأصلب من دول التحالف: أن “اليمن ليست قشة في مهب الريح لتمحوها عقالات طارئة لا بقاء لها دون دفع إيجار حمايتها في خزائن الدول الكبرى”.

 

مضيفة: “اليمن أصلب من جبالها. تجاوزت عصورا من الأهوال والمحن والأعداء والفتن، والآئمة، والإحتلالات، والإنقسامات، وبقت شامخة وراسخة بجذورها الأقوى من تقلبات الزمن”.

 

وتابعت الناشطة اليمنية توكل كرمان، في مخاطبة دول التحالف: إن اليمن “ستتجاوز كل المحن الداخلية وأوهام جيران السوء في السعودية والإمارات وعدائيتهم لليمن العابرة للأجيال والزمن”.

 

كرمان نعتت حكام دول التحالف بأنهم “مهووسين”. و”مجمعا للاطماع والنذالات”. مؤكدة أن احلامهم ستزول وأوهامهم بإمكانية انهاء وجود اليمن. وقالت: “لن يطول الزمن. ستبقى اليمن”.

 

مضيفة: “وتنتهي أحلام الأمراء المهووسين داخل الرياض وأبوظبي، الذين تجمعت فيهم أطماع تاريخية مخلوطة بنذالات جديدة، وهبوا بسكاكينهم متوهمين أن المناجزة النهائية مع اليمن قد سنحت لهم لإنهاء وجودها”.

 

وخاطبت اليمنيين بأن الكلمة لهم في النهاية وهم من سيحسمون الامر. وقالت: “القادم ستصنعونه أنتم. القادم سيأتي من أعماقكم الجريحة وإرادتكم الأكبر من خيانات الداخل وخذلان ومؤامرات الأشقاء الأعداء”.

 

مختتمة سلسلة تغريداتها، بتأكيد حتمية خلاص اليمن من المؤامرات والخيانات، قائلة: “خلاصها سيأتي منها مهما طالت أوجاعها وتكاثر أعداءها، الكلمة الأخيرة ستقولها اليمن. ومن لا يثق بهذا الوعد فهو لا يعرف اليمن”.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق