أخبار اليمن

كشف هوية المتهمين في اغتيال المصور القعيطي وعلاقتهم بطارق وتأكيد تورط الامارات (تفاصيل)

كشف هوية المتهمين في اغتيال المصور القعيطي وعلاقتهم بطارق وتأكيد تورط الامارات

 

الأول برس – متابعة خاصة:

 

كشفت اجهزة الأمن التابعة لما يسمى المجلس الانتقالي الجنوبي” عن اعتقال متهمين في اغتيال المصور الصحفي نبيل القعيطي، وعلاقتهم بقوات العسكرية في المخا التي يقودها طارق عفاش.

 

ومن حيث لا تقصد، أجهزة الامن التابعة للانتقالي، أكدت قرائن تورط الامارات في اغتيال المصور الصحافي مع وكالتي أنباء “فرانس برس” الفرنسية و”وام” الاماراتية نبيل القعيطي، الثلاثاء.

مصادر امنية في العاصمة المؤقتة عدن، التي تسيطر عليها مليشيا “الانتقالي الجنوبي”، أعلنت الجمعة، أن “قوة امنية اعتقلت قبل يومين شخصين على ذمة اغتيال الصحفي نبيل القعيطي”.

 

وقالت المصادر الأمنية، قالت وفق ما نقلت، صحيفة “عدن الغد”، الجمعة: إن “قوة امنية داهمت فندقا بخط عدن- تعز واعتقلت شخصين، أحدهما مقرب من احد القيادات العسكرية بالمخا”.

 

حسب المصادر الامنية التابعة لـ “الانتقالي” في عدن، فإن “عملية المداهمة للفندق واعتقال المتهمين الاثنين باغتيال القعيطي، تمت بناء على حالة اشتباه حيث لايزال التحقيق جاريا”.

 

ويعزز هذا الاعلان، تأكيد نائب رئيس ما يسمى “المجلس الانتقالي الجنوبي” هاني بن بريك على حسابه في موقع “تويتر” ليل الخميس “القبض على قتلة الشهيد نبيل القعيطي في عدن”.

 

إعلان المصادر الأمنية “ارتباط احد المتهمين باغتيال نبيل القعيطي بقيادات عسكرية في المخا” تضمن إشارة مباشرة إلى قوات طارق عفاش المدعومة من الامارات في الساحل الغربي لليمن.

 

واعتبر مراقبون أن “كشف هوية المتهمين وارتباطهما بقوات طارق يؤكد تورط الامارات، باعتبارها تدعم سياسيا وعسكريا الانتقالي الجنوبي ومليشياته في جنوب اليمن وطارق عفاش وقواته في غربه”.

 

يؤكد هذا، كشف ضابط مخابرات اماراتي يدعى منصور خلفان، في تغريدة بموقع “تويتر” الثلاثاء: توبيخ قائد القوات الاماراتية خلفان المزروعي للقعيطي بسبب نشره صورا لصواريخ حرارية اشترتها الامارات.

 

الضابط منصور الذي ينشط بصفة “باحث في الحضارة الاماراتية 125 ألف سنة حضارة” قال : “رحم الله المصور نبيل القعيطي، أتذكر قبل يومين تعرض لعتاب قاسي من القائد خلفان المزروعي”.

 

مُضيفا: أن العتاب “بسبب نشر هذه الصور لصواريخ حرارية اشترتها الامارات من امريكا وتعهدت بعدم تسليمها لجماعات غير رسمية ونشرها يضر بسمعة الامارات فكان نبيل يرد بابتسامة وهدوء ويقول لن تتكرر”.

 

وكشف مصدر مقرب من الصحفي نبيل القعيطي في تصريح صحافي إن “القعيطي كان يتلقى تهديدات بالتصفية من أرقام مجهولة”. في حين كتب الناشط احمد هزاع متهما الامارات بـ “تصفية الشهود”.

 

الناشط أحمد هزاع، قال في تغريدة على حسابه بموقع “تويتر” بعد ساعات من اغتيال القعيطي، قائلا: “‏الإمارات تصفي الشهود، اغتيال المصور نبيل القعيطي في مدينة عدن، اللعنة على قاتليه”.

 

يُشار إلى أن العاصمة المؤقتة عدن، وعدد من المحافظات المحررة في جنوب اليمن، شهدت منذ بداية الحرب 2015م نحو 800 عملية اغتيال طالت قيادات أمنية وعسكرية وائمة مساجد وقضاة وناشطين.

 

وتوجه الاتهامات محليا ودوليا، نحو الامارات وذراعها المخطط وكيل جهاز الأمن القومي سابقا العميد عمار عفاش، في التورط بالتخطيط وتمويل عمليات اغتيالات ممنهجة، بجانب الاختطافات والاخفاء القسري.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق