أخبار اليمن

مشائخ البيضاء يرفضون إتهامات العواضي ويردون بإعلان أسبابهم للقبول بالتحكيم من الحوثيين (تفاصيل)

مشائخ البيضاء يرفضون إتهامات العواضي ويردون بإعلان أسبابهم للقبول بالتحكيم من الحوثيين (تفاصيل)

 

 

الأول برس – خاص:

رفض مشايخ وقبائل محافظة البيضاء الاتهامات التي ساقها طارق العواضي، شقيق الشيخ ياسر العواضي، بأنهم “فرطوا بدماء الشهيدة جهاد الأصبحي مقابل المال” حسب زعمه.

 

وأكدوا -وفق مصادر قبلية- أنهم “قبلوا بالحل القبلي والتحكيم المقدم من مليشيا جماعة الحوثي، حقنا للدماء ومنعا للتدخلات الخارجية وتحويل البيضاء إلى مسرح اقتتال أهلي”.

 

مشايخ البيضاء كانوا أعلنوا قبل ايام قبولهم بالحل القبلي والتحكيم المقدم من جماعة الحوثي لإنهاء قضية الشهيدة جهاد الأصبحي وإغلاق الملف أمام المطالبين بالنكف القبلي.

 

وندد مشائخ البيضاء باتهامات طارق العواضي، شقيق الشيخ ياسر العواضي، لهم “بتلقي الرشوة من صنعاء مقابل إغلاق القضية”، مؤكدين أنهم مع “قضية عدم سفك الدماء”.

 

مشايخ البيضاء، أكدوا أن “الحلول القبلية التي حث عليها العرف والسلف القبلي، ستفوت الفرصة على الامارات التي تسعى لإدخال المحافظة في اقتتال وصراع عبثي لصالحها”.

 

وذكّروا طارق العواضي واخيه ياسر “بما آلت إليه أوضاع محافظات جنوب اليمن، من انفلات أمني وفوضى ومعاناة توقف الخدمات وتفشي الأوبئة، وجرائم القتل والنهب والسلب”.

 

مُؤكدين أنهم “لن يسمحوا للإمارات وكل من مال إليها واصطف معها بتكرار السيناريو نفسه الذي طبقته أبو ظبي في المحافظات الجنوبية، للاستفراد بسواحل اليمن وموانئه وثرواته”.

 

وأعلن، الاثنين الفائت، 23 شيخا من مشايخ البيضاء، عن “القبول بالتحكيم المطلق في العيوب والحشم، من الحوثيين في قضية جهاد الأصبحي، وإغلاق ملف القضية بشكل نهائي”.

 

ووفقا لمصدر قبلية فقد “حكم المشايخ على الحوثيين بـ 110 ملايين ريال يمني، وتنازلوا منها بثلث المبلغ لعبدالملك الحوثي وثلث للاقباله، وتم تشريف الحكم من قبل الحوثيين ودفع المبلغ”.

 

الاتفاق، نص على “اغلاق ملف قضية الشهيدة جهاد الاصبحي نهائيا وانهاء النكف القبلي الذي دعاء إليه ياسر العواضي، وقيام المشايخ المحكمين بتسليم المطلوبين أمنيا من آل الأصبحي”.

 

واعتبر مشايخ البيضاء المُحكَمين أن “الاتفاق يقطع الطريق على الإمارات ومساعيها لاستغلال القضية للتمكن من تشكيل مليشيا لها في المحافظة باسم النخبة البيضانية وإثارة الاقتتال بين أبناء المحافظة”.

في المقابل، علق طارق العواضي شقيق الشيخ ياسر العواضي على الاتفاق بقوله: إن “23 شيخا من مشائخ البيضاء وقع لهم من مليون ريال يمني وبندق ومسدس من صنعاء” في اتهام بتلقيهم رشاوى حوثية.

 

وأضاف في منشور مقتضب على صفحته بموقع “فيس بوك” الثلاثاء: “باعوا ذممهم برخص التراب.. الله يرحمك يا جهاد”. معارضا لقبولهم بالتحكيم من الحوثيين واتفاقهم على إغلاق القضية وانهاء التحشيد القبلي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق