أخبار اليمن

أول تعليق لحركة المقاومة الإسلامية “حماس” ردا على مبادرة الحوثي بشأن معتقلي الحركة لدى المملكة (بيان)

أول تعليق لحركة المقاومة الإسلامية “حماس” ردا على مبادرة الحوثي بشأن معتقلي الحركة لدى المملكة (بيان)

 

الأول برس -خاص:

 

رحبت حركة المقاومة الإسلامية حماس بمبادرة قائد الحوثيين “عبدالملك الحوثي” التي اطلقها اليوم الخميس. مبديا استعداده التام لإطلاق أسرى سعوديين مقابل إطلاق السعودية معتقلي المقاومة الإسلامية لديها.

 

وفي بيان نشرته الحركة على موقعها الرسمي، قبل قليل، أبدت “حماس” تقديراً لمبادرة الحوثي حول الإفراج عن المعتقلين الفلسطينيين في السعودية. وقالت: “نقدر عالياً روح التآخي والتعاطف مع الشعب الفلسطيني ودعم صموده ومقاومته، ونعبر عن شكرنا على هذا الاهتمام والمبادرة”.

 

وأطلق قائد جماعة الحوثي “عبدالملك الحوثي” في خطاب متلفز بث اليوم الخميس على شاشة قناة المسيرة التابعة للجماعة، مبادرته، قائلا:”الاستعداد التام للإفراج عن أحد الطيارين الأسرى مع أربعة من ضباط وجنود سعوديين مقابل الإفراج عن المعتقلين من حركة حماس لدى السلطات السعودية”.

 

وأعلن المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية “حماس” في الرابع من أبريل من العام الماضي 2019م إن “السلطات السعودية اعتقلت القيادي في الحركة محمد صالح الخضري ونجله الأكبر هاني، ضمن حملة اعتقالات طالت فلسطينيين، وأن الوساطات العربية فشلت في إطلاقه”.

 

وفيما يلي نص بيان حركة حماس:

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

“تابعت حركة حماس باهتمام المبادرة المقدرة التي أطلقها السيد عبد الملك الحوثي مساء اليوم الخميس بخصوص مبادلة الأسرى لديهم مقابل إطلاق سراح المعتقلين الفلسطينيين في المملكة العربية السعودية.

 

وإننا إزاء هذه المبادرة الذاتية فإننا نقدر عاليا روح التآخي والتعاطف مع الشعب الفلسطيني ودعم صموده ومقاومته، ونعبر عن شكرنا على هذا الاهتمام والمبادرة.

 

كما أننا نجدد مطالبتنا المستمرة للإخوة في السعودية بضرورة الإفراج العاجل عن جميع المعتقلين الفلسطينيين من سجون المملكة ، وعلى رأسهم الدكتور محمد الخضري أبو هاني، فالحركة لم تأل جهدا في التواصل مع القيادة السعودية على مدى قرابة عام كامل، وآخرها دعوة رئيس المكتب السياسي للحركة الأخ المجاهد إسماعيل هنية لملك السعودية الملك سلمان بن عبد العزيز للإفراج عن المعتقلين الفلسطينيين الذين لم يسببوا ضررا للمملكة ، واحترموا أصول الضيافة في بلد شقيق دون مقابل أو شرط ، فلا ذنب اقترفوه ولا جرم قاموا به.

 

ونؤكد أن قضية فلسطين كانت وستبقى القضية الجامعة لأمتنا العربية الإسلامية ، وندعو الجميع إلى توحيد جهودهم لدعم الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة ، آملين وحدة أمتنا وجمع صفها”

صادر عن حركة المقاومة الإسلامية “حماس”

الخميس: 26 مارس 2020

 

لمزيد من التفاصيل اضغط هــــــنا

لمتابعتنا على فيسبوك اضغط هــــــنا

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى