أخبار اليمن

قيادي حوثي يدعو إلى شنقه في ميدان السبعين إذا لم يف بوعده ويثير جدلا واسعا بين أنصار الشرعية (تفاصيل)

قيادي حوثي يدعو إلى شنقه في ميدان السبعين إذا لم يف بوعده ويثير جدلا واسعا بين أنصار الشرعية (تفاصيل)

 

الأول برس – خاص:

 

دعا قيادي حوثي بارز، إلى إعدامه شنقا في ميدان السبعين في حال لم يف بعهد قطعه على نفسه، خلال المدة التي حددها لتحقيق ما تعهد به، مستشهدا بثبات جماعته خلال 5 سنوات من الحرب، ومثيرا جدلا واسعا بين أنصار الشرعية.

 

وقطع عضو المكتب السياسي للحوثيين، حسين العزي على نفسه عهدا على رؤوس الأشهاد، بأن اليمن “سيكون بلدا قويا وثريا خلال عشر سنوات فقط إذا أعطيت الفرصة للحوثيين”.

 

وقال حسين العزي الحوثي نائب ما يسمى بوزارة الخارجية في حكومة صنعاء غير المعترف بها دوليا، في تغريدة على حسابه بتويتر: إن “من ينجح في إدارة حرب شاملة مع 17 دولة وبأبسط الإمكانيات سينجح في أمور كثيرة”.

 

وتابع، قائلا: “أعطونا فقط عشر سنوات استقرار وكونوا فيها من الصابرين ثم بعد ذلك اشنقوني على أعلى رافعة في ميدان السبعين إذا نحن لم نحول اليمن -بقوة الله- إلى دولة متفوقة وواحدة من أكثر بلدان الدنيا ثراء وجمالا وأمانا”.

 

التغريدة أثارت جدلا واسعا، بين مؤيد من أنصار الجماعة، وساخر من معارضي الجماعة، كما فتحت التغريدة بابا واسعا لتفسير ثبات الجماعة في مواجهة التحالف، وذهبت معظم أراء المغردين إلى أن “التحالف قدم نموذجا اسوأ من الحوثيين”.

 

ولم تغب عن ردود المغردين، اتهامات البينة بين مؤيدي مكونات الشرعية، بـ “الخيانة، والاستحواذ، والإقصاء، والإرهاب”. في سياق تبريرهم طول أمد الحرب و”تعذر دحر الحوثيين من مناطق سيطرتهم وفي المقدمة العاصمة صنعاء”.

 

لكن المغردين في المجمل، ذهبوا إلى أن “التحالف ظهرت له أهداف أخرى غير إعادة الشرعية وإنهاء الانقلاب الحوثي”. متهمين جناحي التحالف بأنهما يسعيان إلى “تحقيق أطماع خاصة بكل منهما على حساب سيادة اليمن واستقلاله”.

 

لمزيد من التفاصيل اضغط هــــــنا

لمتابعتنا على فيسبوك اضغط هــــــنا

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى