أخبار العالمأخبار اليمن

“مجتهد” يكشف كواليس ليلة “الاعتقال الكبير”: هذا مايجري في قصر الملك سلمان!

“مجتهد” يكشف كواليس ليلة “الاعتقال الكبير”: هذا مايجري في قصر الملك سلمان

كشف المغرد الشهير مجتهد، كواليس اعتقال عدد من الأمراء في المملكة العربية السعودية، في ظل التكتم الحاصل هناك.

وقال مجتهد وهو معروف بتسريبه تفاصيل دقيقة عن أضخم الوقائع في المملكة، إن “التفاصيل كالتالي، الملك يحتضر، والمعتقلون من العائلة بالعشرات، وليس فقط أحمد وأبناء نايف، والموظفون في الديوان والقصر الملكي، أخبروا أن الملك لا يمكن الوصول إليه لأسباب صحية”.

وأضاف، أن “ابن سلمان ينوي إعلان بيان منسوب للملك بالتنحي وتنصيبه ملكا”.ووعد المغرد الشهير، بإعلان تفاصيل جديدة.

واحتجزت الممكلة العربية السعودية، السبت، اثنين من كبار افراد الاسرة الحاكمة بتهم فساد، وفقاً لوكالة رويترز.

وذكر تقرير للوكالة تابعه “ناس”، اليوم (7 آذار 2020) “ان السعودية احتجزت اثنين من كبار أفراد الأسرة الحاكمة وهما الامير أحمد بن عبد العزيز الشقيق الأصغر للملك سلمان، والامير محمد بن نايف ابن شقيق العاهل السعودي”.

واضافت “تحرك الأمير محمد بن سلمان ولي عهد السعودية لتعزيز سلطته منذ توليه ولاية العهد بعد استبعاد ابن عمه الأمير محمد بن نايف في 2017، واحتجز الأمير محمد العديد من أفراد الأسرة الحاكمة في حملة لمكافحة الفساد في وقت لاحق من ذلك العام”.

وذكرت “إن عملية الاحتجاز جرت يوم الجمعة ولم يتسن لرويترز تحديد أسباب هذا الإجراء او الاتصال بالمسؤولين السعوديين للتعليق في ساعة مبكرة من صباح السبت، ولم يرد المكتب الإعلامي للحكومة السعودية على طلب من رويترز للتعليق”.

مجتهد يكشف كواليس ليلة الاعتقالات

و”إن الأمير محمد بن سلمان أثار استياء بين بعض الفروع البارزة للأسرة الحاكمة بسبب تشديد قبضته على السلطة وتساءل البعض عن قدرته على قيادة البلاد عقب قتل الصحفي البارز جمال خاشقجي في القنصلية السعودية باسطنبول في 2018 وتعرض البنية التحتية النفطية السعودية لأكبر هجوم على الإطلاق العام الماضي، وان بعض أفراد الأسرة الحاكمة سعوا لتغيير ترتيب وراثة العرش معتبرين أن الأمير أحمد أحد الخيارات الممكنة الذي يمكن أن يحظى بدعم أفراد الأسرة والأجهزة الأمنية وبعض القوى الغربية”.

وقالت “إن من غير المرجح أن تعارض الأسرة الحاكمة ولي العهد أثناء حياة الملك سلمان (84 عاما) مدركة أن من غير المحتمل أن ينقلب الملك على ابنه، وفوض العاهل السعودي معظم مسؤوليات الحكم إلى نجله ولكنه ما زال يرأس الاجتماعات الأسبوعية لمجلس الوزراء ويستقبل الضيوف الأجانب”.

وتأتي “عملية الاحتجاز الأخيرة في وقت تزايدت فيه حدة التوتر مع إيران ومع تنفيذ الأمير محمد بن سلمان إصلاحات اجتماعية واقتصادية طموحة من بينها طرح أولي عام لشركة أرامكو السعودية النفطية العملاقة في البورصة المحلية في ديسمبر كانون الأول الماضي. وترأس السعودية حاليا أيضا مجموعة العشرين”.

ولاقى ” الأمير محمد إشادة في الداخل لتخفيفه القيود الاجتماعية في المملكة وفتح الاقتصاد. ولكنه تعرض لانتقادات دولية بسبب الحرب المدمرة في اليمن وقتل خاشقجي واحتجاز نشطاء يدافعون عن حقوق المرأة في إطار حملة على المعارضة”.

ولم يظهر الأمير أحمد بن عبد العزيز بشكل كبير منذ عودته إلى الرياض في أكتوبر تشرين الأول عام 2018 بعد شهرين ونصف الشهر في الخارج. وخلال هذه الرحلة بدا أنه ينتقد القيادة السعودية أثناء رده على محتجين خارج مقر إقامة بلندن كانوا يهتفون بسقوط أسرة أل سعود، وقالت مصادر في وقت سابق إن الأمير أحمد كان من بين ثلاثة أشخاص فقط في هيئة البيعة، التي تضم كبار أعضاء الأسرة الحاكمة، عارضوا تولي الأمير محمد بن سلمان ولاية العهد في 2017.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى